Top stories

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

:العماد عون في حوار مع قناة "المنار" حول الاوضاع العامة

نأمل ألا يكون الحوار بين الرئيس بري والنائب الحريري
مضيعة للوقت أو مناورة لإشاعة هدوء ينتهي مع مؤتمر القمة

لا امكان لأي تفاهم بدون الاقرار بمبدأ 19/11 في الحكومة
مصدر الخطر على هوية لبنان ليس عند المعارضة

وطنية 2007/03/16

رأى رئيس كتلة الاصلاح والتغيير النائب العماد ميشال عون "ان لا امكان لأي تفاهم من دون الاقرار بمبدأ 19/11، ومن دون الموافقة على هذا البند يعرف الجميع بالتأكيد أنه لن يكون مقبولا أي بحث في تأليف حكومة".

اجرت قناة المنار حوارا مع العماد عون جاء فيه:
سئل: هل نستطيع القول إن الحوار الدائر بين قريطم وعين التينة وضع البلد على السكة السليمة؟
اجاب: أعتقد أن الأمور تشهد صعودا وهبوطا، وما زلت أضعها في مجال تبادل الرأي، أو تبادل التصور، وليس فيها أي قرار حتى الآن، ونأمل ألا تكون مضيعة للوقت، أو مناورة لإشاعة هدوء ينتهي مع مؤتمر القمة العربية.
سئل: ألا توجد أجواء تبشر بالتفاؤل؟
اجاب: لولا دخول طهران والرياض على الخط في هذا الموضوع لمتابعة الموقف، لكنا اعتبرنا أن ما يحدث هو مناورة فقط.اعتدنا إضاعة الوقت، ومنذ أكثر من سنة يتبعون الأسلوب نفسه. فلنعطِ فرصة للمحادثات، مع أنني أستغرب أن تكون جدية، لأنهم يعودون دائما إلى موضوع يفترض أن يكون قد بُتَّ، وهو صيغة 19/11، إذ لا يمكن أن يكون هناك أي تفاهم من دون الإقرار بمبدأ 19/11 حتى ندرس بقية المواضيع التي يمكن طرحها مع تأليف الحكومة. هم يعودون دائما إلى البند الأول، ومن دون الموافقة على هذا البند يعرف الجميع بالتأكيد أنه لن يكون مقبولاً أي بحث في تأليف حكومة من دون أن يكون هذا الشرط ملزما.

سئل : هناك من يدعو راهنا إلى تعديل البيان الوزاري، كسمير جعجع. كيف تنظرون إلى هذا الموقف، وإلى تصرفه حيال المبادرات الجارية، واعتباره أن مهمته الأساسية هي الحفاظ على هوية لبنان؟
اجاب: لن أدخل في صراع معه، وإذا كان هناك شك في موضوع هوية لبنان، عليه أن يفتش عند غير المعارضة. قد يكون هناك شك في أن تكون هوية لبنان في خطر، ولكن مصدر الخطر ليس المعارضة.أعتقد أن الضمانة المستقبلية لإستقلال لبنان وسيادته وإبقائه وطنًا مستقلاً موجودة لدى المعارضة، وهذا التزام عندي وعند الذين أتفاهم معهم.
سئل: جمهور المعارضة يسأل ما هي بالفعل نسبة الإيجابيات في هذه المرحلة؟ وهل أصبح مشروع المعارضة مرتبطا بالظروف الخارجية، كنتائج مؤتمر بغداد؟
اجاب : علقت على هذا الموضوع بالأمس القريب، عندما قلت إن مشكلتنا هي في بقاء الأشخاص أنفسهم بعد انسحاب الجيش السوري، وهؤلاء الأشخاص نشأوا سياسيا في ظل الوصاية السورية، ولا تجربة لديهم في ممارسة القرار الحر والمستقل، لذلك تورطوا عند أول صعوبة واجهتهم في الداخل. إن الحكام في لبنان يجعلونه عبئا على هذه العواصم، لأنها ليست ملزمة تحمل كل أخطائنا والتورط في كل مشكلاتنا.علينا أن نتحمل مسؤولية هذه الأخطاء، ونحن ملزمون شكرهم لأنهم يساعدوننا اليوم، لكن المسؤولية هي مسؤوليتنا لأننا أوجدنا في السلطة من هم غير المتمرسين في ممارسة السلطة السيدة المستقلة. هناك الكثيرون من البشر الذين لم يتحرروا لأنهم لم يتعودوا الحياة بحرية، وثمة أمثلة تاريخية كثيرة. فالعصفور الذي يتعود الأكل في القفص، عندما تفتح له باب القفص لا يخرج، أو إذا خرج لا يستطيع الطيران، فيعود ويدخل. إن الذين يربون في ظل الاحتلال والوصايات والسلطات القوية ليسوا معتادين التحليق منفردين.
سئل: ما تعليقك على موضوع التحقيقات المتعلقة بفتح الإسلام وعلاقتها بجريمة عين علق؟
اجاب: لقد وضعوا يدهم على شبكة التفجيرات وهذه وقائع.أما من ناحية الارتباطات، فما زالوا في وضع الاستنتاج وليس البينات.أنا شخصيا لم أكن لأتسرع في الاستنتاج، حتى لو كان لدي مئة سبب للشك في جهة معينة.حتى لو كان شكي يبلغ حد اليقين، إذا لم تكن لدي البينات لا أقفز إلى الاستنتاج. ولكن أن تكون القوى الأمنية وضعت يدها أخيرا على هذه الشبكة فهو أمر إيجابي، إذ كان هناك مئة ألف متهم في البداية، وكل من له خصم سياسي ألصق به التهمة.

Login to your eMail Account
Email:  
Password: