Top stories

 

 

Click for the latest Montreal weather forecast.
Click for the latest Montreal weather forecast.

 

 

 

النائب عون خلال حفل في شتورا: لا خلاص الا بتشكيل حكومة وحدة وطنية

وطنية 2006/06/18

نظمت هيئة شتورا في "التيار الوطني الحر" حفل عشائها السنوي الاول، في مطعم الاوبرج، في حضور النائب المهندس سليم عون الذي ألقى كلمة بالمناسبة، شكر فيها الهيئة على "دعمها لمسيرة الكرامة التي ينتهجها التيار وحلفاؤه في الكتلة الشعبية وحزب الطاشناق، كي نستطيع بالشراكة الحقيقية بناء دولة قوية، قادرة وعادلة، دولة لجميع ابنائها ومن جميع ابنائها". وقال: "لغاية اليوم، لم نر من حكومتنا، حكومة التحالف الرباعي وملحقاته، سوى الحقد والانتقام. وقد ظهر ذلك جليا منذ بدء الاستشارات النيابية عند تشكيلها، ومن ثم من خلال المناقلات الادارية والتشكيلات العسكرية والتوظيفات والقرارات التعسفية في حق الموظفين الذين لا يوالونها، وصولا الى حرماننا من أبسط الخدمات لمنطقتنا". أضاف: "واليوم بالذات، بعد لقاء الشوق بالكلام، والشوك بالافعال والاعمال غدا، بشرنا رئيسها بأنها باقية، والكلام عن رحيلها بالعربي الفصيح "أحلام" وبأنه سعيد ومرتاح، واثباتا على ذلك حدثنا عن انجازاتها فأكد لنا عن تقدم في موضوعي الضمان الاجتماعي والخصخصة. هنيئا لنا جميعا، فرئيس حكومتنا سعيد ومرتاح وقد وصلتنا كل حقوقنا ولم يعد امامنا سوى واجباتنا لنؤديها. هنيئا للتجار، فكل مشاكلهم اصبحت محلولة ولا تفليسات بعد اليوم. هنيئا للعمال، فمن الآن وصاعدا لن يستطيعوا صرف كل مدخولهم وسيدخرون ما يفيض منه. هنيئا للمزراعين، فالزراعة بعد اليوم بألف خير. هنيئا للصناعيين، فباستطاعتهم زيادة انتاجهم ومزاحمة البضائع الاجنبية كافة، وهنيئا للشباب، ففرص العمل متوفرة بكثرة في لبنان ومستقبلهم اصبح مضمونا". وتابع: "ان بقاء هذه الحكومة هو الكابوس بعينه، حكومة غير متجانسة، خدعت نفسها منذ اعلانها برنامجها الوزاري، حكومة غير متوازية ولا تجسد الوحدة الوطنية، ولو كانت غير ذلك لما كنا بحاجة الى طاولة الحوار، حكومة كيدية، حاقدة وفئوية لا تستطيع البقاء الا اذا كانت تريد القضاء على ما بقي من هذا البلد". وختم بالقول:"لا حل الا برحيل هذه الحكومة، ولا خلاص الا بتشكيل حكومة وحدة وطنية، تتبنى كأولوية وبجدية وحزم المباشرة بالتحقيق المالي، فهو السبيل الضروري الى الاصلاح، والطريق الافضل الى محاربة الفساد والمدخل الحقيقي الى المحاسبة العادلة".

Login to your eMail Account
Email:  
Password: